هل مقياس واحد يناسب الجميع؟


قال أحدهم: ” الإنسان على نحو ما يُشبه كل الناس، وعلى نحو آخر يُشبه بعض الناس، وعلى نحو ثالث لا يُشبه أحداً من الناس“.

اختلاف البشر هو سنة الله في الأرض فقد قال الله تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ}. خذِ على سبيل المثال، الفصول الدراسية فهي مليئة بقدرات، خصائص، ميول، وأنماط تعلم مختلفة. فقد تجدِ في فصل دراسي واحد العديد من الشخصيات المتباينة و التي تشكلّت بسبب أساليب التربية المتفاوتة و البيئات مختلفة. ومن الحقائق التي لا يمكن إغفالها أن كل متعلم (فرد) يختلف عن البقية ولو كانوا حتى إخوة يقنطون في منزل واحدمعاملة هؤلاء الأطفال بنفس الأسلوب مراراً وتكراراً تعتبر أمراً غير مقبولاً وخصوصاً عندما يتعلق الأمر بتعليمهم. ولذلك، ظهرت الحاجة إلى مايعرف بالتصميم الشامل للتعلم UDL في التعليم وهو تصميم عالمي يسعى لتحسين العملية التعليمية وتكمن فكرته في أن يأخذ المعلمين والمعلمات بعين الاعتبار هذه الاختلافات الفردية و يعملون على تكييف طرق التدريس المختلفة بمايتلاءم مع أهداف الدرس. هذا الأسلوب أُثبت فعاليته وأحدث تغييراً كبيراً في مستوى الطلاب. لذلك، في كل مره تحضرِ فيها لدرسك، أحرصِ على مراعاة تصميم UDL. 

شاهدي الفيديو التالي لتتعرفي أكثر

هنا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s