مقاطعات الأطفال للمعلمة أثناء الحلقة

هل تُعتبر مداخلات الأطفال أثناءالحلقة مقاطعة أم تفاعل؟ ماذا تفعل المعلمة إذا قاطعها الأطفال؟ ماهو الأسلوب الأمثل؟هل يجب أن تتوقف المعلمة وتستمع للطفل أم تُوقفه وتكمل حلقتها؟

عليك أن تفكري وتؤمني أن أحاديث الأطفال ماهي إلا تفاعل وليست مقاطعة. إذا أدركتِ هذا الشيء فستتصرفي حياله وتخف مقاطعة الأطفال لك. تنقسم مقاطعة الأطفال وأحاديثهم أثناء سرد القصة أو تقديم الحلقة إلى قسمين: أحاديث لها علاقة بالموضوع، أحاديث خارجة عن الموضوع. إذا كانت مداخلاتهم متصلة بالموضوع فهنا قد نجحت المعلمة في جذب الأطفال وأبقتهم متفاعلين طوال وقت الحلقة. وإذا كانت أحاديثهم خارجة عن الموضوع فهنا يجب أن تتوقف المعلمة و تقوّم ذاتها: هل كان صوتي منخفض؟ هل القصة طويلة؟ هل الحلقة مملة؟ إلى غير ذلك من الإسئلة حتى تتلافي مقاطعات الأطفال في المستقبل.

إذا قاطع طفل المعلمة أثناء الحلقة أو سرد القصة بموضوع خارج عن الحلقة فهي أمام خياران: إما أن تُسكت الطفل وتكمل حديثها، أو أن تعطيه فرصة ليتحدثإذا أعطت المعلمة الطفل فرصة للتحدث، عندها سيتاسبق البقية بالتحدث وستصبح الحلقة عبارة عن فوضى. ولكن،أليست الحلقة هي المكان الأمثل لتبادل الأفكار والحوار؟ وإذا أسكتّت المعلمة الطفل فهي ستقاطعه كما قاطعها في بداية حديثها. و قد تتكرر المقاطعة مراراً وتكراراً. من الممكن أن المغزى من إسكات الطفل، تعليمه الإحترام وعدم مقاطعة الطرف الآخر ولكن التركيز الكبير على عدم مقاطعة الأطفال لك لن يعلمهم شيء بل على العكس تماماً ستتم مقاطعتهم لك في كل مره.

إذن، ماهو التصرف المناسب عندما يقاطعك الأطفال؟

هناك ثلاثة استراتيجات ذكرها موقع ( Pre-K Pages) عليك تجربتها لتحلِ هذه المشكلة ولكن يجب أن تعلمِ أن الأطفال لن يتعلموا الإصغاء في يوم وليلة بل سيتعلمونه عن طريق التكرار و الإعادة.

أولاً: الجدول المصور

من المفيد أن يكون خلفك جدول اليوم مدعماً بالصور حتى يفهمها الأطفال سواءً كانت هذه الصور عبارة عن صور حقيقية لأطفالك أثناء اليوم أو صور أُخرى من الانترنت. الآن، أعددتِ جدولك الخاص، كيف تستخدمينه؟ لنفترض أنك كنتِ تحكي قصة للأطفال عن الفراشة وقاطعك طفل بحديثه عن لعبته الجديدة. كل ماعليك فعله هو الإشارة إلى الجدول خلفك وأخبار الطفل نحن الآن في الحلقة (وتشيري إلى صورة الحلقة في الجدول)، بإمكانك إخباري عن لعبتك في وقت …… (وتشيري إلى أي وقت آخر حسب جدولك.)

بإمكانك استخدام لوحة الجيوب وهنا طريقتها. أما بالنسبة للجدول المصور فبإمكانك تحميله من هنا. 

الصور الكرتونية (الجدول المصور) تم أخذها من موقع MyCuteGraphics

(قومي بقص الجدول ومن ثم أدخليه في جيوب اللوحة وضعي اللوحة خلفك وبإمكانك أيضاً تعليق اللوحة علي الجدار الذي خلفك حتى يسهل لك الإشارة إليه)

ثانياً: التذكير بموضوع الحلقة

لنفترض أنك تحكي قصة عن الفراشة للأطفال وقاطعك طفل بحديثه عن لعبته الجديدة. كل ماعليك فعله هو: الرجوع للجدول المصور( الأستراتيجية الأولى) ثم سؤاله: هل هذا هو ما نتحدث عنه الآن؟ بعض الأطفال سيردون عليك نعم. وهنا تخبريهم: نحنُ الآن في الحلقة ونتحدث عن قصة الفراشة. لا نتحدث عن الألعاب. وبالتدريج، تقدمي لهم كلمة موضوع الحلقة أو اليوم. فعندما يقاطعك طفل، تخبريه هذا ليس موضوع الحلقة اليوم، اليوم موضوعنا عن الفراشات.

ثالثاً: ظرف الخيال

لنفترض أنك تحكي قصة عن الفراشة للأطفال وقاطعك طفل بحديثه عن لعبته الجديدة. كل ماعليك فعله هو إظهار حماسك لكلام الطفل ومن ثم إخباره (بالحركات): تبدو لعبة رائعة، أود أن تخبرني أكثر عنها ولكن هل تستطيع أن تُخرج هذه الفكرة من رأسك الآن (تشيري إلى رأسك) وتضعها في ظرف الخيال ( تتظاهري أنك تضعيها في ظرف) في جيبك وتُخرجها في ركن التعبير الفني وتكتب عنها أو ترسمها. (وتشيري إلى وقت الأركان في الجدول خلفك.) عندما تؤدي معه هذه الحركات فأنتِ أعطيتيه فرصة ليحرك يديه وخففتِ من تشتته.

ولكن،ماذا تفعلِ لوكانت مقاطعات الأطفال عن أشياء غيرمناسبة أو مخيفة؟

عندما يتحدث طفل أمامك عن شيء من هذه الأشياء، يُفضل أن تقولي له: هذا الشيء يجعلني حزينة و فصلُنا سعيد. أرجو منك أن لا تتحدث عن هذه الاشياء مرةً أُخرى لأنها لا تُشعرني  لا أنا ولا أصدقائك بالأمان. من واجبي أن أوفر لكم جميعاً الأمان.

تنويه: إذا كان كلام الطفل عن عنف في المنزل أو أذى موجه للطفل. بإمكانك سؤاله أولاً إذا كان يرغب بإخبارك أكثر! وعليك أيضاً أن تُشعريه بالأمان وتكونِ مستمعة جيدة له وتتخذي الإجراء اللازم.

كيف تخفف المعلمة من مقاطعة الأطفال أثناء الحلقة؟

  • رحبي بكل طفل بمناداة اسمه واجعلي له فرصة في الرد على التحية.
  • خصصي وقت و سمّيهوقت المشاركة

في هذا الوقت وهو قبل بداية الحلقة يشارك الاطفال أفكارهم المختلفة وقصصهم اللامنتهية. يُعطى كل طفل فرصة لإخبارك بشيء واحد فقط. أثبتت هذه الطريقة فعاليتها في الحد من مقاطعة الاطفال لأنهم يشعرون أنهم أخبروك بشيء مهم.

مثال آخر: تقوم المعلمة في بداية الحلقة بسؤال الاطفال هل هناك أي شيء ترغبون بإخباره؟ قومي بإعطاء الطفل المتحدث شيء يُمسك به (مثلاً: الصدفة، الدب، الفراشة المتحدثة أو اي شيء اخر). وأخبريهم: لكي تتحدث لا بد أن تكون مُمسك بالفراشة) من المفضل ان تحددي عدد للأطفال المتحدثين لكل يوم وبامكانك إخبار البقية انهم يستطيعوا اخبارك ب أي شيء في أي وقت خلال اليوم او الإنتظار للغد. وعندما يحين دورك أمسكِ بالصدفة وقدمي الحلقة أو القصة.

  • ابدأي اليوم  بنشاط عقلي و حركي. مثلاً: أطلبي القفز، الوقوف على الأصابع، أو التمطط مع العد أو مع ذكر الحروف الهجائية.
  • علميهمرفع اليد قبل الحديث والانتظار حتى يتم الاذن لك.”
  • خصصي وقت للتحدث إلى الجار: عندما يكون هناك مجموعة كبيرة من الاطفال يتحدثون و لا يعطون أي اهتمام للحلقة، بإمكانك إخبارهم أنه حان وقت التحدث للجار لمدة محددة ( تحددها المعلمة وفقاً لجدولها).

أخيراً: تذكري دائماً، إذا كانوا الاطفال يقاطعون حديثك، فلابد أن تكوني أكثر فاعلية معهم ولا تقاطعيهم في كل مره يريدون أن يتفاعلوا معك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s